30-20 يوليو، 2016
يومياً من 4 عصراً حتى 10 مساءً
ليوا, المنطقة الغربية
تستضيف المنطقة الغربية في إمارة أبوظبي مهرجان ليوا للرطب في دورته الثانية عشرة، هذا المهرجان الذي أصبح موعداً سنوياً لعشّاق التراث والمهتمّين بخيرات أرض أبوظبي ورطبها. ومنذ انطلاقته الأولى، حرص المهرجان على تحقيق جملة الأهداف التي أقيم من أجلها وأهمّها ترسيخ النخيل والتمور كرمز لأصالة الماضي، خير للحاضر، وضمانة للغد، وذلك تحقيقاً لوصية المغفور له بإذن الله، مؤسس دولة الإمارات، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه. يهدف هذا المهرجان ببعده التراثي، الثقافي، والاقتصادي إلى ترسيخ ليوا بشكل خاص والمنطقة الغربية بشكل عام كوجهة مهمّة على خارطة السياحة العالمية. ويحظى المهرجان في دورته الثانية عشرة برعاية كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة.

أبرز الفعاليات

السوق الشعبي
يهدف السوق الشعبي الفريد من نوعه الذي يُعدّ جزءاً لا يتجزّأ من فعاليات مهرجان ليوا للرطب إلى تسليط الضوء على التراث الإماراتي الخالد، وترسيخ ثقافته المتوارثة عن الآباء والأجداد.

اقرأ المزيد
السوق الشعبي

يهدف السوق الشعبي الفريد من نوعه الذي يُعدّ جزءاً لا يتجزّأ من فعاليات مهرجان ليوا للرطب إلى تسليط الضوء على التراث الإماراتي الخالد، وترسيخ ثقافته المتوارثة عن الآباء والأجداد.

يحظى مهرجان ليوا للرطب في المنطقة الغربية بأهمية متنامية نظراً لدوره السياحي والثقافي، وارتباط العديد من الحرف اليدوية المحلية بالنخيل والتمور. إذ يتخيّل السائح الذي يقصد ليوا ومهرجانها صورة الواحة الغنّاء حتى قبل وصوله إليها، وستتعزّز هذه الصورة بما سيراه من حياكة لسعف النخيل، ومنتجات ذات صلة، وحلويات التمر والجمار، بالإضافة إلى كل ما يتعلّق بالحياة اليومية للأسرة البدوية من سدو وحياكة.

كما سيُشاهد زوّار السوق الشعبي عن كثب دور المرأة الفاعل في الحياة البدوية التقليدية، حيث تشكّل ركناً أساسيّاً في حصاد ما تنتجه الواحة من خيرات، وطريقة توارث المرأة البدوية من والدتها وجدّتها للطرق المثلى في استغلال الخيرات، وأساليب حفظها أطول فترة ممكنة للاستفادة منها بعد موسم جني الرطب. كما سيختبرون أيضاً تضامن الأسرة ضمن إطار البيئة المحلية، إذ يشكّل السوق الشعبي ملتقى مستداماً للخبرات حيث يتمّ في رحابه ترسيخ التراث والمحافظة عليه للأجيال القادمة.

 

الأحكام والشروط العامة للاشتراك في السوق الشعبي :

 

- إلتزام العارض بأوقات المهرجان المحدّدة من الرابعة عصراً حتى العاشرة مساءً.

- الحضور الدائم للعارض في دكّانه بالسوق ومنع تكليف أي عامل أو خادمة للتواجد مكانه.

- مراعاة خصوصية المهرجان ومعرضه، والتقيّد بعرض المنتجات المتّفَق عليها مع الجهة المنظّمة التي يحق لها إزالة المعروضات التي لا تتماشى مع تخصّص السوق، وتلك التي تتعارض مع التقاليد الإسلامية، أو التي تمسّ السيادة الوطنية.

- الامتناع عن عرض، بيع، وتخزين أي مادة مخالفة أو محظورة، أو أي مواد قابلة للاشتعال. حيث يتحمّل العارض وحده كامل المسؤولية المادية، المعنوية، والقانونية، مع الإسقاط الكامل لمسؤولية المنظّمين.

- إلتزام العارض بنقل بضائعه إلى دكّانه في السوق وذلك على نفقته الخاصة، والامتناع عن نقل البضائع من وإلى السوق إلا ضمن الأوقات المحدّدة للعمل من الجهة المنظّمة للمهرجان.

- في حال عدم إشغال العارض للمساحة المخصّصة له، يحق للجنة المنظّمة المباشرة في إعدادها قبل انطلاق المهرجان بيوم كامل، ويفقد العارض حقّه في المطالبة بها مجدّداً.

- يفقد العارض حقّه في المساحة المخصّصة له في حال انسحابه لأي سبب، ولا يحق له التنازل عنها لطرف آخر دون الحصول على موافقة مسبقة من الجهة المنظّمة.

- إلتزام العارض بعدم إحداث ضوضاء أو استعمال أجهزة سمعية وبصرية لعرض الأنشطة إلا ضمن حدود مساحته المحدّدة دون إزعاج العارضين الآخرين. ويحق للجهة المنظّمة قطع الكهرباء عن الأجهزة المخالفة، وإذا تكرّر استخدامها بشكل غير مقبول، يحق للجهة المنظّمة إغلاق الدكّان بعد إخطار العارض خطياً، كما يسقط حقّه بالمطالبة بأي تعويض.

- إذا احتاج العارض زيادة التوصيلات الكهربائية بما يفوق ما هو متاح في دكّانه، عليه مراجعة اللجنة المنظّمة والاستحصال على إذن منها، حفاظاً على سلامة السوق وزوّاره.

- إلتزام العارض بالمحافظة على نظافة المكان والتخلّص من النفايات والإبقاء على الممرّات سالكة ونظيفة لتسهيل حركة مرور الزوّار في السوق.

- الحفاظ على الشكل العام اللائق للمساحة المخصّصة للعارض عبر تقيّده بعرض منتجاته بطريقة مناسبة، وعدم تجاوز مساحته المخصّصة بما يؤدي إلى تضييق الممرّات.

- لا تتحمّل اللجنة المنظّمة مسؤولية فقدان أي غرض بعد انتهاء المهرجان، حيث يتعهّد العارض بتسليم مساحته لها دون أي تأخير.

قرية الأطفال
يحرص مهرجان ليوا للرطب على تقديم برامج غنية بالأنشطة والفعاليات للأطفال من مختلف الأعمار.

اقرأ المزيد
قرية الأطفال

يحرص مهرجان ليوا للرطب على تقديم برامج غنية بالأنشطة والفعاليات للأطفال من مختلف الأعمار. يتضمّن برنامج هذا العام عروض لمسرح الطفل، ومسابقات ثقافية، وحكايات الراوي، فضلاً عن ورش عمل فنية متنوعة.

تعدّ خيمة الأطفال الوجهة المفضلة لهم خلال فعاليات المهرجان، حيث يتعرفون على إرثنا الغني في إطار من المرح والفن ، كما يطّلعون على تاريخ ليوا وأهم القلاع فيها، وأهمية النخيل والرطب.

مسابقة الإنستجرام
شارك معنا في مسابقة مهرجان ليوا للتصوير الفوتوغرافي من خلال جوالك وذلك عبر الإنستجرام.

اقرأ المزيد
مسابقة الإنستجرام

شارك معنا في مسابقة مهرجان ليوا للتصوير الفوتوغرافي من خلال جوالك وذلك عبر الإنستجرام.

 

موضوعات المشاركة

- الطبيعة في ليوا (الكثبان، الواحات، النخيل)

- المواقع التراثية في ليوا

- مهرجان ليوا (السوق التراثي، الحرف اليدوية...)

 

خطوات المسابقة

- تابعونا على حسابنا على الإنستجرام turathuna_ae@

- تقدّم كل صورة مرفقة بإسم المصور وموضوع

المشاركة والتعليق على الصورة في الإدراج، بالإضافة إلى استخدام وسم

#تابعوا_تراثنا و #مهرجان_ليوا_للرطب

شكل الإدراج:#مهرجان_ليوا_للرطب #تابعوا_تراثنا اسم المصور_الموضوع_التعليق

مثال: #مهرجان_ليوا_للرطب #تابعوا_تراثنا علي أحمد_حرف يدوية_السدو

- عمل tag لحساب turathuna_ae@

- إعلام الفائزين: سوف يتم إشعار الفائزين من خلال موقع إنستجرام (رسالة شخصية إلى صفحاتهم)، ولذا نرجو التأكــد من متابعتنا علــى turathuna_ae@

- آخر موعد للمشاركة هو 30 يوليو 2016

 

تواريخ المسابقات
جوائز مهرجان ليوا للرطب

اقرأ المزيد
تواريخ المسابقات

جوائز مهرجان ليوا للرطب

مسابقة مزاينة الرطب
مسابقة مزاينة الرطب

الشروط العامة لمسابقة مزاينة الرطب : 

 

- أن يكون الرطب من الإنتاج المحلي لدولة الإمارات لعام 2016.

- لا تُدخل التمور في المسابقة.

- على المشارك أن يقدّم رطباً من إنتاج مزرعته الخاصة.

- إبراز المستندات الخاصة بملكية الأرض الزراعية عند التقدّم بالتسجيل.

- لكل فرد حق المشاركة في فئتَين فقط من فئات المسابقة، باستثناء فئة النخبة المتاحة للجميع.

- للمشاركة في فئة النخبة يجب ألا تقل الأصناف المنوي المشاركة بها عن 15 صنفاً وألا تزيد عن 20.

- لا يمكن للفائزين بالدورات السابقة المشاركة بشوط النخبة التشجيعي.

- يتم احتساب 70% من درجة تقييم المشاركة على تقييم الرطب، في حين يتم احتساب 30% من درجة التقييم بعد كشف لجنة التحكيم على   

           المزرعة والتأكد من نظافتها العامة، العناية بالنخلة من خلال التكريب الملائم، استخدام أساليب الري الحديثة الموفرة للمياه، والالتزام بموعد  

           تسليم العينات وفقاً للفئات والتواريخ المحددة مسبقاً التي سيتم الإعلان عنها.

 

مواصفات الرطب ومعايير المسابقة :

- أن يكون الإنتاج محلياً ومن موسم 2016.

- أن يكون في مرحلة النضج المناسبة وألا تزيد نسبة إرطابه عن 50%.

- ينبغي ألا تتضمّن المشاركة الواحدة أكثر من صنف واحد ضمن فئات الصنف المعيّن.

- يجب ألا يقل عدد الأصناف في فئة النخبة الرئيسي عن 15 صنفاً وألا يزيد عن 20. وألا تقل الكمية المشاركة عن 3 كلغ لكل صنف.

- يجب ألا يقل عدد الأصناف في فئة النخبة التشجيعي عن 10 أصناف وألا يزيد عن 15. وألا تقل الكمية المشاركة عن 3 كلغ لكل صنف.

- ينبغي خلو الرطب من الإصابات الحشرية ومن الحشرات الميتة أو بيوضها أو يرقاتها أو مخلّفاتها.

- ينبغي أن يكون الرطب خالٍ من العيوب الظاهرة.

- يجب ألا يحمل الرطب رائحة أو طعم غير طبيعيَين أو أن تشوبه آثار معدنية أو رملية مثل الندب.

- يجب أن يكون حجم الرطب مناسباً.

- ألا يحتوي على ثمار غير مكتملة النضج.

- أن يكون خالٍ من بقايا المبيدات والأسمدة الكيميائية، حيث سيتم فحص الإنتاج الفائز مخبرياً.

- ينبغي أن يقدَّم الرطب المراد المشاركة به في جميع فئات المسابقة في أكثر من «مخرافة».

- يجب أن لا يقل وزن الرطب المشارك عن 10 كلغ في الأصناف الفردية.

- يرضى المشارك بقرارات لجنة التحكيم.

- يمكن استخدام أكثر من مخرافة في كافة المسابقات.

 

فئات مسابقة مزاينة الرطب :

تُمنح الجوائز للفائزين الخمسة عشر الأوائل عن كل من الفئات التالية:

 

• خنيــزي

• بومعـان

• فــــرض

• الــنـخبــة‭ ‬الرئيسـي

• النخبة التشجيعــي

• خلاص‭ ‬للمزارع‭ ‬التي‭ ‬تقل‭ ‬نسبة‭ ‬ملوحة‭ ‬المياه‭ ‬فيها‭ ‬عن‭ ‬12000‭ ‬درجة‭ ‬

• خلاص‭ ‬للمزارع‭ ‬التي‭ ‬تزيد‭ ‬نسبة‭ ‬ملوحة‭ ‬المياه‭ ‬فيها‭ ‬عن‭ ‬12000‭ ‬درجة‭ ‬

• دباس‭ ‬للمزارع‭ ‬التي‭ ‬تقل‭ ‬نسبة‭ ‬ملوحة‭ ‬المياه‭ ‬فيها‭ ‬عن‭ ‬12000‭ ‬درجة‭ ‬

• دباس‭ ‬للمزارع‭ ‬التي‭ ‬تزيد‭ ‬نسبة‭ ‬ملوحة‭ ‬المياه‭ ‬فيها‭ ‬عن‭ ‬12000‭ ‬درجة‭ ‬

• أكبر‭ ‬عذج

مسابقة الليمون
مسابقة الليمون

الشروط العامة لمسابقة المانجو والليمون :

 

- ينبغي أن يكون من الإنتاج المحلي لدولة الإمارات لعام 2016.

- يجب أن يكون المانجو والليمون من محصول مزرعة المشارك أو حديقة منزله.

- ينبغي عند التسجيل والمشاركة إبراز مستندات ملكية الأرض الزراعية أو المنزل.

- يحق لكل فرد المشاركة في فئتَين فقط من فئات المسابقة.

- تخضع المزارع والمنازل الفائزة بالمراتب الأولى في المسابقة للكشف والتدقيق من قبَل لجنة التحكيم.

- يرضى المشارك بقرارات لجنة التحكيم.

- يمكن استخدام أكثر من مخرافة في كافة المسابقات.

 

مواصفات المانجو والليمون ومعايير المسابقة :

 

- أن يكون الإنتاج محلي ومن موسم 2016.

- ينبغي ألاّ تتضمّن المشاركة الواحدة على أكثر من صنف واحد ضمن فئات الصنف المعيّن.

- ينبغي خلو المحاصيل من الإصابات.

- ينبغي أن يكون خالياً من أيّة عيوب ظاهرة.

- يجب أن يكون الحجم مناسباً.

- ألا يحتوي على ثمار غير مكتملة النضج.

- ينبغي أن يقدّم المحصول المراد المشاركة به في كل فئات المسابقة في «مخرافة».

- يجب أن يكون وزن المنتَج المشارك 10 كلغ.

- يرضى المشارك بقرارات لجنة التحكيم.

 

فئات مسابقة المانجو والليمون :

 

تُمنح الجوائز للفائزين العشرة الأوائل عن

كل من الفئات التالية:

المانجو المحلي

المانجو المنــوّع ( يسمح بكل الأصناف)

الليمون المحلي

الليمون المنــوّع ( يسمح بكل الأصناف)

 

مسابقة سلّة «فواكه الدار»
مسابقة سلّة «فواكه الدار»

 

 

تمّ ابتكار هذه المسابقة المميّزة لكي يتمّ إعطاء فرصة للسيّاح ولأبناء الإمارات للاطّلاع على الإنتاج الزراعي المحلّي للدولة، والتي تشمل أصنافاً متنوّعة من الفواكه المزروعة في المزرعة أو حديقة البيت التي تعود ملكيّتهما إلى المشترك.

كما تهدف إلى تشجيع الإنتاج المحلي من الفاكهة ودعم المزارعين للحفاظ على هذه الزراعة. وتأتي هذه المسابقة في إطار العمل الدؤوب الذي تبذله إدارة المهرجان لتطوير زراعة أصناف الفاكهة المحلية، حيث يبلغ مجموع جوائز هذه المسابقة 100 ألف درهم توزّع كالآتي: 50 ألف درهم لصاحب المرتبة الأولى، 30 ألف درهم لصاحب المرتبة الثانية، و20 ألف درهم لصاحب المرتبة الثالثة.

 

 

 

الشروط العامة لمسابقة سلّة «فواكه الدار» :

 

- ينبغي أن يكون من الإنتاج المحلي لدولة الإمارات لعام 2016.

- يجب أن تكون سلّة الفاكهة من محصول مزرعة المشارك أو حديقة منزله.

- ينبغي عند التسجيل والمشاركة إبراز مستندات ملكية الأرض الزراعية أو المنزل.

- تخضع المزارع والمنازل الفائزة بالمراتب الأولى في المسابقة للكشف والتدقيق من قبَل لجنة التحكيم.

 

مواصفات سلّة «فواكه الدار» ومعايير المسابقة :

 

- أن يكون الإنتاج محلي ومن موسم 2016.

- ينبغي ألاّ تتضمّن المشاركة الواحدة على أقل من خمسة أصناف أو أكثر.

- ينبغي خلو الفاكهة من الإصابات.

- ينبغي أن يكون خالي من العيوب الظاهرة.

- يجب أن يكون الحجم مناسب.

- ألا يحتوي على ثمار غير مكتملة النضج.

- ينبغي أن تقدّم الفاكهة المراد المشاركة بها في كل فئات المسابقة في «مخرافة».

- يجب أن يكون وزن المنتَج المشارك ابتداءً من 10 كلغ.

- يرضى المشارك بقرارات لجنة التحكيم.

 

مسابقة المزرعة النموذجية
مسابقة المزرعة النموذجية

هي فقرة تمّ استحداثها في المهرجان لتكريم ودعم أنظف مزرعة عبر «جائزة المزرعة النموذجية»، ويتم التسجيل في اليوم الأول للمهرجان وتُعلن المزرعة الفائزة في اليوم الأخير منه، إذ من المنتظر أن يشارك ما يزيد عن 100 مزرعة من ليوا خلال الدورة الجديدة للجائزة.

يبلغ مجموع جوائز المسابقة 500 ألف درهم إماراتي، حيث سيتم اختيار خمس مزارع من المحاضر الشرقية وخمس مزارع من المحاضر الغربية، ويحصل الفائز بالمرتبة الأولى في كل محضر على جائزة بقيمة 100 ألف درهم عن مزرعته النموذجية، فيما يحصل صاحب المرتبة الثانية على مبلغ 60 ألف درهم، أما الفائز بالمرتبة الثالثة فيحصل على مبلغ 40 ألف درهم، والفائز بالمرتبة الرابعة يحصل على 30 ألف درهم، فيما يحصل صاحب المرتبة الخامسة على مبلغ 20 ألف درهم، بالإضافة إلى الدروع التذكارية. تمّ ابتكار هذه الجائزة لتعزيز جودة ونظافة المزارع في المنطقة الغربية، وتشجيع مالكيها على الاهتمام بنظافتها وترميم مبانيها بشكل منتظم، والتأكد من جودة تربتها والمواد المستخدمة فيها.

معايير‭ ‬تقييم‭ ‬المزرعة‭ ‬النموذجية :

- النظافة‭ ‬العامة‭ ‬للمزرعة

- استخدام‭ ‬أساليب‭ ‬الري‭ ‬الحديثة‭ ‬الموفرة‭ ‬للمياه

- الالتزام‭ ‬بالشروط‭ ‬والضوابط‭ ‬العامة‭ ‬لمكافحة‭ ‬الآفات‭ ‬الزراعية

- أن‭ ‬تكون‭ ‬المزرعة‭ ‬محددة‭ ‬بسوور‭ ‬وبوابة

 

متطلبات‭ ‬أخرى :

- توافر‭ ‬سكن‭ ‬ملائم‭ ‬للعمال

- توافر‭ ‬أماكن‭ ‬تخزين‭ ‬للمنتجات‭ ‬الزراعية

- توافر‭ ‬أماكن‭ ‬تخزين‭ ‬للمدخلات‭ ‬الزارعية‭ ‬(مثل‭ ‬المبيدات‭ ‬والأسمدة‭ ‬وخلافه)

- توافر‭ ‬أماكن‭ ‬لمخلفات‭ ‬المزرعة

مسابقة المانجو
مسابقة المانجو

الشروط العامة لمسابقة المانجو والليمون :

 

- ينبغي أن يكون من الإنتاج المحلي لدولة الإمارات لعام 2016.

- يجب أن يكون المانجو والليمون من محصول مزرعة المشارك أو حديقة منزله.

- ينبغي عند التسجيل والمشاركة إبراز مستندات ملكية الأرض الزراعية أو المنزل.

- يحق لكل فرد المشاركة في فئتَين فقط من فئات المسابقة.

- تخضع المزارع والمنازل الفائزة بالمراتب الأولى في المسابقة للكشف والتدقيق من قبَل لجنة التحكيم.

- يرضى المشارك بقرارات لجنة التحكيم.

- يمكن استخدام أكثر من مخرافة في كافة المسابقات.

 

مواصفات المانجو والليمون ومعايير المسابقة :

 

- أن يكون الإنتاج محلي ومن موسم 2016.

- ينبغي ألاّ تتضمّن المشاركة الواحدة على أكثر من صنف واحد ضمن فئات الصنف المعيّن.

- ينبغي خلو المحاصيل من الإصابات.

- ينبغي أن يكون خالياً من أيّة عيوب ظاهرة.

- يجب أن يكون الحجم مناسباً.

- ألا يحتوي على ثمار غير مكتملة النضج.

- ينبغي أن يقدّم المحصول المراد المشاركة به في كل فئات المسابقة في «مخرافة».

- يجب أن يكون وزن المنتَج المشارك 10 كلغ.

- يرضى المشارك بقرارات لجنة التحكيم.

 

فئات مسابقة المانجو والليمون :

 

تُمنح الجوائز للفائزين العشرة الأوائل عن

كل من الفئات التالية:

المانجو المحلي

المانجو المنــوّع ( يسمح بكل الأصناف)

الليمون المحلي

الليمون المنــوّع ( يسمح بكل الأصناف)

 

مسابقة أجمل مجسّم تراثي
مسابقة أجمل مجسّم تراثي

يتنافس فيها المتسابقون في إعداد أجمل مجسّم تراثي وفقاً للشروط التالية:

- استعمال المواد الطبيعية في العمل.

- مراعاة عدد القطع التراثية في العمل.

- التناسق والتنسيق بين المواد المستخدَمة.

- تسليط الضوء على نمط من أنماط الحياة التراثية القديمة.

- ألا يقل حجم المجسّم عن 1×1 متر مربع وألا يزيد عن 2×2 متر مربع.

للمزيد من المعلومات الرجاء الاتصال على:

050-8180380 / 050-2333045

تجربة الزوار

    شارك تجربتك معنا بإضافة وسم #مهرجان_ليوا_للرطب الى صورك

في عام 2015، تم ضم العين و واحة ليوا رسميا إلى قائمة مواقع التراث الزراعية من قبل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو).
يحتوي الرطب على:

كربوهيــــدرات، بروتينات، وأملاح معدنيــة. 70 ـ 75% من السكروز، الفركتوز، والجلكوز. أملاح معدنية كالحديد، البوتاسيوم، والمنجنيز. الكالسيوم، الفسفور، الكلورين، والماغنسيوم. فيتامينات مثل الثيامين، الريبوفلافين، حامض الفوليك، البيوتين، وحمض السكوربيك.

الفوائد الصحية للرطب:

هو علاج لفقر الدم ويعطي مناعة ضد أمراض السـرطان. ُيعتبر مقوّ للعظام والأسنان والعيون. هو أيضاً مهدّئ للأعصاب، علاج للمعدة، أمراض الكبد، اليرقان، تشقق الشفاه، جفاف الجلد، وتكّسر الأظافر.